أخبار عاجلة

النقيب المراد رحب بتعديل المادة 47 من أصول المحاكمات الجزائية: إنتصار للعدالة - عالم نيوز

نقلاً عن LBC - عالم نيوز _ أعلن نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد أن "ما حصل بتاريخ 30/9/2020، في الجلسة التشريعية لجهة إقتراح قانون تعديل المادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، ما يخول المحامي حضور التحقيقات الأولية مع موكله، بالإضافة الى ضمانات أخرى، لهو إنجاز تشريعي تاريخي كبير، لما يشكل من إسهام عظيم في ضبط الأداء للضابطة العدلية، ومنع فنون الترهيب والتعذيب، والحصول على الإعترافات على هذا الأساس".

وقال في بيان: "إن نقابة المحامين في طرابلس تابعت هذا الموضوع، ومنذ العام 2011، حيث كان حضرة النقيب الأسبق بسام الداية قد تقدم بإقتراح لتعديل للمادة 47 أصول محاكمات جزائية، لجهة حضور محام مع المشتبه به، أو المستمع إليه، أمام الضابطة العدلية، وقد كان الأستاذ محمد حافظة ممثلا للنقابة حينها في إجتماعات لجنة الإدارة والعدل".

وأضاف: "إن نقابة المحامين في طرابلس هي الساهرة دائما، والمواكبة طبعا لتعزيز دور المحامي ورسالته في تأمين حق الدفاع غير المنقوص لكل فرد، وإن نقيب المحامين في طرابلس قد واكب خلال هذا العام هذه المسألة الضرورية والملحة التي بدأت بها نقابتنا، كما كان يسهم في إجتماعات اللجنة الفرعية للإدارة والعدل في جلسات المناقشات العديدة بإقتراح قانون إستقلال السلطة القضائية".

وشكر جميع من ساهم في إقرار تعديل المادة 47 أصول المحاكمات الجزائية، مما يشكل ذلك انتصارا للعدالة، ونقطة تحول في الدفاع عن الكرامة الإنسانية في لبنان، وفي تعزيز دور المحامي على هذا الصعيد وفي حماية التحقيقات الأولية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مايا دياب مع الفريق الطبي التشيلي... مبادرة جديدة لعلاج مجاني! - عالم نيوز
التالى مشاريع قوانين جرى اقرارها وأخرى رُحّلت... فماذا دار في الجلسة التشريعية؟ - عالم نيوز
 

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript