الأسير الأخرس: إما الحرية أو الشهادة - عالم نيوز

maheer.jpg

الأسير الأخرس: إما الحرية أو الشهادة

2020-10-01 14:16:00

2020-10-01 14:16:00

 قال الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 67 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري، "شرطي الوحيد الحرية.. إما الحرية أو الشهادة، وفي الجانبين انتصار لشعبي وللأسرى."

 

وأضاف الأسير الأخرس في رسالة كتبها من مستشفى "كابلان" الإسرائيلي حيث يواجه ظروفاً صحية خطيرة للغاية: "إضرابي هذا هو إعلان لحالة الأسرى التي وصلوا إليها، ودفاعاً عن كل أسير فلسطيني، وعن شعبي الذي يُعاني من الاحتلال، وانتصاري في هذا الإضراب هو انتصار للأسرى ولشعبي الفلسطيني".

 

وتابع "إما أن أعود إلى شعبي منتصراً، أو شهيداً، وشهادتي هي قتل من جانب الاحتلال لي، وليس بيدي، فبيدهم الإفراج وبيدهم الاعتقال".

 

يشار إلى أن الأسير ماهر الأخرس ولد في 2 آب/ أغسطس عام 1971، في بلدة سيلة الظهر بجنين، وهو أب لـ6 أبناءـ وتعرض للاعتقال للمرة الأولى عام 1989، لمدة 7 أشهر، والثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أُعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلاً إدارياً لمدة 16 شهراً، فيما أعيد اعتقاله عام 2018 لمدة 11 شهراً، واعتقل مجدداً في 27 تموز/ يوليو الماضي، وحولته سلطات الاحتلال إلى الاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر جرى تثبيتها لاحقاً، فيما حاولت المحكمة الالتفاف على إضرابه عبر تجميد اعتقاله الذي لا يعني إنهاءه.

 

ر.ط-ر.أ


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تحويل رئيس بلدية سيلة الظهر للإعتقال الإداري - عالم نيوز
التالى 8 وفيات و521 إصابة جديدة بفيروس كورونا - عالم نيوز
 

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript