أخبار عاجلة
ترامب يهاجم الإعلام من جديد - عالم نيوز -

بعد تصريحات مجدلاني.. محررو غزة يطالبون بحلول مشاكلهم المالية - عالم نيوز

2020-10-01 15:52:00

عالم نيوز_ طالب الأسرى المحررون بغزة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتيه بإعادة الحقوق والإستحقاقات والخصومات لأبناء القطاع والموظفين والمهيكلين تنظيمياً وتفريغات 2005، وحل ملفات التقاعد المالي والتقاعد الإجباري وغيره من القضايا.

 

ودعا الأسرى في بيان صحفي تعقيباً على تصريحات وزير الشؤون الاجتماعية أحمد مجدلاني، إلى إيجاد حلول لجيش العمال والخريجين الذين لا يجدون قوت يومهم ولا بصيص أمل لبناء مستقبل، وأصبحوا يخاطرون بحياتهم.

 

واعتبر المحررون أن "عضو اللجنة التنفيذية الوزير أحمد مجدلاني صرح  حول غزة وموظفيها الذين إلتزموا بقرارات الشرعية وتم التنكر لهم والتعدي على حقوقهم ورواتبهم وعدم إنصافهم وتصويب أوضاعهم".

 

ر.ط-ر.أ

 

فيما يلي نص البيان..

 

بسم الله الرحمن الرحيم .

الأخ الرئيس/ محمود عباس "أبو مازن"..حفظه الله
رئيس دولة فلسطين
.الأخ/ د. محمد اشتيه.."أبو إبراهيم" ..حفظه الله
رئيس الوزراء
تحية الوطن والحرية...وبعد
الموضوع: تصريحات أحمد مجدلاني الإستفزازية واستحقاقات غزة

بدايةً نبرق لكم تحياتنا الحارة من غزة العزة، ونؤكد لكم مجدداً وقوفنا بأجسادنا وبكل ما نملك ضد كل مؤامرات تصفية قضيتنا ومشروعنا الوطني والذي دفعنا من أجله زهرة شبابنا.

بالإشارة إلى الموضوع أعلاه والمتعلق بتصريحات عضو اللجنة التنفيذية الوزير أحمد مجدلاني الإستفزازية، والتي شكلت صدمة لنا، وعبرت عن العديد من الأحقاد تجاه غزة وموظفيها أولاً، وكذلك أظهرت حجم المغالطات التى قالها بحق قطاع الموظفين المكلومين من أبناء غزة، والذين إلتزموا بقرارات الشرعية وتم التنكر لهم والتعدي على حقوقهم ورواتبهم وعدم إنصافهم وتصويب أوضاعهم فلقد شكلت هذه التصريحات اللامسئولة شرخاً أخر في الوطن جغرافياً وديموغرافياً وتنظيمياً، وطعنت بقايا القانون الفلسطينى الذى كفل للموظفين حقوقهم، وكرامتهم.

سيادة الرئيس، ورئيس الوزراء أنتم خير من يعلم ما مر ويمر به شعبنا فى غزة من ظلم وحصار ومآسى متراكمة، تزداد إطباقاً عليهم من الناحية الإجتماعية مما زاد بشكل ملحوظ من حالات الإنتحار، وضرب النسيج الإجتماعي من خلال حوادث القتل اليومية حتى داخل الأسرة الواحدة ناهيكم عن الهجرة المخيفة لعشرات الالاف من شبابنا ومثقفينا ومتعلمينا إلى الخارج، رغم أن غزة مازالت تشكل مخزوناً وافراً ومهماً للغاية من الناحية الوطنية والتنظيمية خاصة أننا مقبولون على إستحقاق إنتخابي مهم ومصيري.

بناءاً على ما سبق فإننا ندعوكم ونطالبكم بأمرين هامين لا يقبلان التأجيل:
أولاً_
محاسبة الوزير مجدلانى على ألفاظه البذيئة المتكررة فى مقابلاته والتى تخجل كل فلسطيني، وتعبر عن تكبر وأستعلاء، فلا يشرفنا أو يشرف شعبنا وقضيتنا أن يستمر بمنصبه كوزير فى حكومتنا الفلسطينية (وهناك إثباتات مصورة بذلك تملأ مواقع التواصل الإجتماعي).

ثانياً_
إعادة الحقوق والإستحقاقات والخصومات لأبناء قطاع غزة والموظفين والمهيكلين تنظيمياً وتفريغات 2005، وملفات التقاعد المالي والتقاعد الإجباري وغيره من القضايا دون ذرائع أو حجج جديدة أصبحت بصراحة لا تنطلي على الصغير قبل الكبير من شعبنا، إضافة إلى إيجاد حلول لجيش العمال والخريجين الذين لا يجدون قوت يومهم ولا بصيص أمل لبناء مستقبل، وأصبحوا يخاطرون بحياتهم، ويركبون البحار للهروب من وطن أصبح لا يشبه فلسطين.

الإخوة القادة هذه الحقوق ستسألون عنها غداً (وقفوهم إنهم مسؤولون).
آن الأوان لحل هذه الملفات، ونقولها في الختام بأن صمتنا وصبرنا لن يطول نحو كل من تسبب بكوارث فى غزة، وبقطع أرزاقنا وهضم حقوقنا.

وتقبلوا تقديرنا واحترامنا

مقدمه لكم
الأسرى المحررين
قطاع غزة
1/10/2020


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الهباش: صلاة الغائب على روح أمير الكويت الراحل غداً - عالم نيوز
التالى كمركز لعلاج كورونا.. بحث تشغيل مستشفى الهلال الأحمر بنابلس - عالم نيوز
 

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript