أخبار عاجلة

روائي مغربي يميط اللثام عن معاناة خادمات البيوت - عالم نيوز

روائي مغربي يميط اللثام عن معاناة خادمات البيوت - عالم نيوز
روائي مغربي يميط اللثام عن معاناة خادمات البيوت - عالم نيوز

أيوب صدور من تطوان

الخميس 01 أكتوبر 2020 - 07:36

صدرت للروائي عبد السلام بزيد رواية لامّة لـ"معاناة خادمات البيوت"، اختار عنونتها بـ"فتاة الرماد" أو سندريلا. ويعد هذا الإصدار الثاني من نوعه للأديب ابن مدينة تارودانت، بعد "أحلام مؤجلة" الصادرة قبل عام ونيف من الآن.

"تنقلت بين البيوت باحثة عن صدر حنون يعوضني حنان أحباء فقدتهم، فلم أجد سوى القسوة والقهر في قلوب العباد. لم أكن أعلم لمَ يسلمني خالي كل مرة لأناس لا أعرفهم، ولم أكن أدرك لمَ يسلمني لهم ويترك ابنته سعاد؟ لم أكن أدرك حقيقة الأمر إلا بعد فترة. لم أكن أعلم أنني صرت خادمة بيوت وأنا في عمر الزهور علامات الكي لا تزال على ذراعي وساقي ... ما أقسى البشر"، تورد الرواية المدافعة عن حقوق العاملات المنزليات الراصدة لمعاناتهن.

الروائي والقاص المغربي بزيد خاض تجارب أدبية حافلة موزعة بين كتابة مجموعة قصصية على العديد من المنابر الوطنية والعربية، والمشاركة في مسابقات على الصعيد العربي توج خلالها بعدة جوائز قبل أن يصدر نصا قصصيا ضمن كتاب مشترك عن دار ماهي للنشر والتوزيع بمصر، إلى جانب إسهامه ومواظبته على كتابات أدبية غزيرة.

رواية "فتاة الرماد"، الصادرة عن دار القرويين للنشر والتوزيع، تحاول رصد معاناة خادمات البيوت، بعدما دارت ميدانيا حول شخصية "ربيعة تلك اليتيمة التي فقدت والديها إثر حادثة سير، وانتقلت للعيش مع خالها، قبل أن تصبح خادمة في منازل الأغيار".

وتتناول الرواية الإرهاصات التي تواجه خادمات البيوت في شخصية بطلة الرواية "ربيعة" التي تقاذفتها أمواج الحياة بعد فقدانها لوالديها وكفالتها من طرف خالها، هذا الأخير الذي لم يحسن معاملتها، مما ترتب على ذلك العديد من المشاكل لهذه الفتاة.

وتتطرق الرواية إلى معاملات أرباب البيت لربيعة ملؤها القسوة والتعذيب والاستعباد، قبل أن تقودها الصدفة إلى لقاء "خالد" للبوح بمسارها وسرد أهم ما أحاط بها من شخصيات وسط سمات مقترنة بالعبودية والاستغلال والتهميش والصراع من أجل البقاء وفرض الذات وسط بيئة تضيق على البؤساء باسم الانتصار للحقوق.

وقد توج لقاء ربيعة بخالد، ذاك الكاتب الذي قادته الخلوة الأدبية في سياق بحثه عن موضوع لروايته، إلى اتخاذ قصة تلك "الخادمة اليتيمة" موضوعا "لسندريلا"، التي كتبها عبد السلام بزيد، وحكاها بألم العشق ونفحات المعاناة ضمن رواية "فتاة الرماد".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رانيا يحيى تحتفى بذكرى نصر أكتوبر على المسرح الصغير بالأوبرا - عالم نيوز
التالى لأول مرة: مقهى في السعودية يسمح للزبائن بإدخال الكلاب - عالم نيوز
 

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript